بعث الدكتور صائب عريقات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون ومنسقة الشئون الخارجية فى الاتحاد الأوروبى فيديريكا موجرينى ووزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ووزير خارجية روسيا سيرجى لافروف دعاهم فيها إلى ممارسة الضغوط على إسرائيل للإفراج الفورى عن جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال عريقات ـ فى رسالته اليوم الثلاثاء - إن احتجاز جثامين الشهداء يشكل جزءا من العقوبات الجماعية التى تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، والتى تحظرها جميع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.. مؤكدا أن إسرائيل تهدف بهذه الممارسة غير القانونية إلى التنكيل بأهالى الشهداء وإلحاق أكبر قدر من الأذى والظلم بهم.

ولفت إلى مصادقة الكنيست الإسرائيلى فى أكتوبر الماضى إلى اقتراح عدم إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين ومنع أسرهم من دفن فلذات أكبادهم، إضافة إلى منع إجراء أى تحقيق مستقل فى الظروف التى أدت إلى استشهادهم، والتى تشكل بمجملها انتهاكا صارخا لمبادئ حقوق الإنسان واتفاقيات جنيف.

وطالب عريقات باتخاذ خطوات مسئولة وعاجلة للضغط على حكومة إسرائيل للإفراج عن كافة جثامين الشهداء الفلسطينيين على الفور دون فرض أى شروط مسبقة على أسرهم.