عثرت القوات العراقية على مقبرة جماعية تضم رفات ما لا يقل عن 18 شخصا فى وسط مدينة الرمادي، لضحايا قتلوا على يد تنظيم داعش خلال سيطرته على المدينة التى استعادتها قوات عراقية نهاية الشهر الماضى .

وقال الرائد طارق عماد عبد الكريم من الشرطة لفرانس برس الثلاثاء "عثرنا امس على مقبرة جماعية فى منطقة الجمعية وسط مدينة الرمادي" الواقعة على بعد مئة كيلومتر غرب بغداد.

وتابع "حتى الان قمنا بنقل 18 جثة، خمسة منها لعناصر فى الشرطة، والبحث جار عن ضحايا اخرين"، مضيفا "نتوقع وجود جثامين اربعين ضحية" فى المكان.

واكد شاكر احمد الحاج، مدير عام صحة محافظة الانبار التى تقع فيها الرمادي، لفرانس برس "قيام فرق طبية باخلاء عشرات الجثث لضحايا قتلوا بالرصاص فى الرأس او مقطوعى الرأس عثر عليها فى منطقة الجمعية" فى وسط الرمادي.

واضاف "حتى الان، رفعت عشرات الجثث متفسخة لرجال مدنيين واخرين من عناصر الشرطة"، مشيرا الى ان الفرق الطبية تواصل عملها "للبحث عن جثث ضحايا آخرين فى المقبرة ذاتها".