ذكرت وسائل إعلام رسمية فى الصين اليوم الاثنين إن صينين اثنين قُتلا كما أصيب آخر فيما يشتبه بأنه انفجار قنبلة فى لاوس فى أحدث واقعة يُقتل فيها مواطنون صينيون فى الخارج مع تزايد الوضع الاقتصادى للصين.

وأكدت السفارة الصينية فى لاوس الانفجار الذى وقع صباح الأحد، وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا إن الضحايا كانوا مسافرين فى سيارة فى الطرق الجبلية لإقليم شايسومبون .

وقالت شينخوا إن"أفرادا من جيش لاوس هرعوا إلى المكان ونُقل الجريح إلى مستشفى فى العاصمة فينتيان للعلاج"، وأضافت إن مسؤولين من السفارة الصينية زاروا الجريح وطلبوا إجراء تحقيق فورى في"الهجوم الذى يشتبه بأنه بقنبلة".

وقالت إن واحدا على الأقل من الضحايا الصينيين كان موظفا فى شركة للتعدين من إقليم يوننان بجنوب الصين، ولم تذكر الوكالة تفاصيل أخرى ولم يُعرف ماإذا كان هؤلاء الأفراد مستهدفين.