ركزت أخبار ليبيا اليوم على زيارة نائب رئيس الوزراء الليبى لمؤسسات فى مدينة بنغازى، فيما تناولت أخبار ليبيا اليوم اتهامات أحمد معيتيق للحكومة البريطانية بتكرار نفس أخطاء العراق.

وأبرزت أخبار ليبيا اليوم زيارة نائب رئيس الوزراء عبدالسلام البدري وعميد المجلس البلدي بنغازي عمر البرعصى إلى مقر وكالة الأنباء الليبية الرئيس فى مدينة بنغازى اليوم الأحد.

وتأتي الزيارة فى إطار جولة نائب رئيس الوزراء عبد السلام البدرى وعميد المجلس البلدي عمر البرعصى على المؤسسات التابعة للدولة والعاملة فى مدينة بنغازى، وحيّا عبد السلام البدرى وعمر البرعصى العاملين في وكالة الأنباء الليبية من إداريين وفنيين وصحفيين.

وتناولت أخبار ليبيا اليوم اتهامات أحمد معيتيق، نائب رئيس الوزراء الليبى فى حكومة الوفاق الوطنى المشكلة حديثا، للحكومة البريطانية بتكرار نفس أخطاء العراق عندما ساعدت القوات الجوية البريطانية فى الإطاحة بالرئيس معمر القذافى، قائلا أن بريطانيا وأمريكا وفرنسا فشلوا فى توفير المساعدة الضرورية لليبيا بعد استخدام قوتهم العسكرية لوضع نهاية لحكمه فى 2011.

وأضاف أحمد معيتيق فى تصريحات لصحيفة "الأوبزرفر" البريطانية أن التدخل العسكرى فى 2011، حينما كان يهدد القذافى بعمليات قتل واسعة ضد المواطنين، كان صحيحا، ولكن خلافا لما يقوله وزير الخارجية البريطانى السابق، وليام هيج بأن لندن لم تقترف نفس أخطاء العراق، فالقوى الغربية لم تستمر فى المساعدة.

وركزت أخبار ليبيا اليوم على تأكيدات معيتيق بأن البريطانيين والأمريكيين والفرنسيين تدخلوا لمساعدة الليبيين ودعم المدنيين، ولكن كان لديهم سوء تفاهم، فالبعض اعتقد أن ليبيا مستقرة ولديها مؤسسات قوية، ولكن الوضع على أرض الواقع لم يكن كذلك، لأن ليبيا ظلت تحت حكم شخص واحد لمدة 42 عاما، وعندما رحل هذا الرجل، لم نحصل على المساعدة المطلوبة من أصدقائنا وحلفائنا فى الغرب وبريطانيا، مشيرا إلى أن "ما نحتاجه الآن هو مساعدتهم لبناء المؤسسات حتى نستطيع البدء فى بناء الدولة بطريقة صحيحة".