طلب الرئيس الإيرانى من البابا فرانسيس الدعاء له بعد محادثات مغلقة فى الفاتيكان، وتهدف جولة حسن روحانى فى أوروبا، والتى تستمر أربعة أيام، للمساعدة فى منح طهران دورا فى جهود السلام فى الشرق الأوسط، بعد أن تولت لاتفاق نووى مع القوى العالمية للحد من أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وقال روحانى لفرانسيس بعد الاجتماع الذى استغرق 40 دقيقة اليوم الثلاثاء "أطلب منكم الدعاء لى، وأبدى روحانى سعادته الشديدة بالزيارة، وشكر فرانسيس روحانى على زيارته، وقال "آمل فى تحقيق السلام، وكانت آخر مرة يزور فيها رئيس إيرانى إيطاليا فى عام 1999.