وصف المتحدث باسم الكرملين الروسى ديمترى بيسكوف اليوم الثلاثاء مزاعم الفساد المثارة ضد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بأنها "مجرد تكهنات وبغرض التشهير".

وقال بيسكوف، فى تصريحات أوردتها وكالة انباء /تاس/ الروسية، إن ما ورد فى تقرير هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سي" من مزاعم حول تورط بوتين فى الفساد المالي، ليست سوى محض تكهنات وبغرض التشهير، وليس لها اى اساس.

وتابع "لقد اعتدنا على خدع وسائل الإعلام، التى إما ترتبط بالافتقار الى الكفاءة أو الاندفاع نحو اخبار مغلوطة، أو تكون حملات مدبرة".

واستطرد بيسكوف قائلا / انه فيما يخص الفيلم الذى انتجته البى بى سي، فإن كل شئ قد بدا وكأنه مثال آخر على صحافة غير مسؤولة بشكل واضح باستثناء التعليق الرسمى الذى ظهر فى الفيلم"، فى إشارة إلى التعليق الذى أدلى به ممثل وزارة المالية الأمريكية، مضيفا ان "الوضع هنا مختلف، فهذه اتهامات رسمية".

كما نفى الكرملين التقارير الغربية التى زعمت أن بوتين يمتلك يختا فاخرا.