غزة/ محمد ماجد/ الأناضول
حمّلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، السلطات الإسرائيلية، المسؤولية عن حياة المعتقل محمد القيق، المضرب عن الطعام لليوم 63 على التوالي.
وقال عبد الرحمن شديد، مدير مكتب "إعلام الأسرى"، التابع لحركة حماس، خلال مؤتمر صحفي، عُقد في مدينة غزة اليوم الثلاثاء:" الاحتلال الاسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي القيق".
وأضاف شديد:" سياسة الاحتلال في تهميش قضية الأسير القيق، وعدم إطلاق سراحه، إجرامية وسيدفع الاحتلال ثمنها داخل السجون وخارجه".
وأشار إلى أن الوضع الصحي للقيق في "غاية الخطورة".
ودعا المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية، والحقوقية، إلى "تحمل مسؤولياتهم والتدخل للضغط على الاحتلال للإفراج عنه قبل فوات الاون".
واعتقل الجيش الإسرائيلي "القيق" يوم 21 تشرين ثاني / نوفمبر الماضي، من منزله في مدينة رام الله (وسط) قبل أن يبدأ الأخير، إضرابا مفتوحا عن الطعام، بعد 4 أيام من اعتقاله.
وفي 20 من كانون أول / ديسمبر الماضي، قررت السلطات الإسرائيلية تحويل القيق للاعتقال الإداري، دون محاكمة، لمدة 6 أشهر، متهمة إياه ب "التحريض على العنف" من خلال عمله الصحفي.