قامت قوات الأمن اليوم الثلاثاء بمحاولات تفريق سائقى الأجرة المحتجين بعد تعمدهم إثارة الشغب وتكسير وتحطيم سيارات النقل السياحة وقطع الطرق، مما أدى إلى أندلاع اشتباكات بين الطرفين، ترتب عليه حملة من الاعتقالات العشوائية لسائقى التاكسى، حيث تم إلقاء القبض على أكثر من 20 سائق أكثرهم فى مدينة إيل دو فرانس، بينما تم القبض على 19 متظاهر فى بورت مايو، وأربعة فى مدينة أورلى، على خلفية الشغب.

ووفاقاً لصحيفة " لو فيجارو" الفرنسية، أن أحداث العنف تصاعدت بشكل ملحوظ خلال التظاهرات فى فرنسا اليوم من قبل سائقى سيارات الاجرة الذين خرجوا بأعداد كبيرة اليوم للمطالبة بتحسين أحوالهم ومنع سيارات النقل السياحى "فى تى سى" التى تؤثر على نشاطهم، حيث قطع السائقين الطرق الحيوية فى مختلف الأنحاء بفرنسا وقاموا بتكسير وإزالة الحواجز التى وضعها الأمن، كما قاموا برشق سيارات الـ"فى تى سى" بالحجارة فى محاولات لتخريبها، كما أقاموا الجدران البشرية بأجسادهم فى عدد من الأحياء، وأشعلوا إطارات السيارات فى منتصف الطرقات من أجل شل الحركة المرورية بالكامل.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016