دعا عدد كبير من المغردين والنشطاء الجزائريين على موقع التواصل الاجتماعى (تويتر) الحكومة إلى طرد الملحق الثقافى الإيرانى بالبلاد أمير موسوى، متهمين إياه بتنفيذ مخططات إيرانية لـ"نشر التشيع وإثارة الفوضى" فى الجزائر.

وذكرت قناة سكاى نيوز الإخبارية التى أوردت النبأ اليوم الثلاثاء أن عدد المتابعين على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" والداعين لطر موسوى بلغ نحو مليون متابع خلال الأيام الأخيرة، ما جعل هاشتاج "#اطردوا_ أمير_موسوى" من بين الأكثر تداولا بين الجزائريين.

وأضافت القناة أن "البعض اتهم موسوى بالوقوف وراء الأحداث الطائفية التى وقعت فى ولاية غرداية فى يوليو الماضى، بين أتباع للمذهب المالكى وآخرين ينتمون للمذهب الأباضى، التى أودت بحياة 23 شخصا فى يوليو الماضى".