ترك برس

أخضع مفتشو حزب العدالة والتنمية ملفات بعض البلديات التابعة للحزب للتحقيقات والدراسات اللازمة، للنظر فيما إذا كانت ادّعاءات الفساد التي أُطلقت بحقهم صحيحة أم لا.

وأشارت المعلومات الواردة عن الحزب إلى أنه سيتم التحقيق بحق رؤساء البلديات، بالإضافة إلى الذين قاموا بادّعاءات الفساد، للبت فيما إذا كانت تلك الادّعاءات عبارة عن افتراءات أم لا، وسيتم إعداد التقارير اللازمة في هذا الصدد وإرسالها إلى المركز العام في الحزب، وأضافت أنه سيتم استدعاء رؤساء بعض الولايات في الإطار نفسه أيضا، وكذلك سيتم التحقيق معهم.

وقد أعطى رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" التعليمات للقيام بالإجراءات اللازمة في هذا الصدد، وكان قد نبه رؤساء البلديات بحق التغيرات التي تطرأ في حياتهم الشخصية وأوضاعم المادية.

ويذكر أن داود أوغلو قد قال سابقا في اجتماع للكتلة البرلمانية لحزبه بعيد فوزه في الانتخابات: "إن سياسة الحزب ستقوم على المساءلة والمحاسبة، سنسأل كل من تطرأ تغيرات في حياته الشخصية على الصعيد الاجتماعي والمادي من أين هذا؟ وكذلك أشك في كل من يغير عمله، أو منزله، أو شريك حياته".