ترك برس

اتصل وزير التعليم التركي "نابي آفجي" بالطالبة الفلسطينية "ماريا فاعور" للتضامن معها، بعد أن منعتها إدارة المدرسة من استلام شهادة المدرسة في نهاية الفصل الدراسي الحالي.

وأوفد الوزير التركي مدير التعليم في ولاية قيصري لزيارة الطفلة في منزلها، وقدم لها الشهادة وبعض الهدايا.

وأكدت مصادر إعلامية أن الوزير أوعز إلى عموم المدارس في تركيا باستقبال الأطفال الفلسطينيين السوريين من دون أي معوقات.

ويعاني فلسطينيو سورية في تركيا جملة من المعوقات والمشكلات المعلقة، منها الأمور التعليمية لا سيما الطلبة الجامعيون الذين يواجهون صعوبات عديدة، والتي ينتظر أن تقوم وزارة التعليم العالي بحلها والنظر في قضاياهم.

ووفق إحصائيات غير رسمية  يقدر عدد اللاجئين الفلسطنيين السوريين من ستة إلى ثمانية آلاف شخص موزعين بين إسطنبول ومحافظات وسط وجنوب تركيا، وذلك بحسب تقرير “فلسطينيو سورية يوميات دامية وصراخ غير مسموع” والذي أصدرته مجموعة العمل في شهر أغسطس/ آب الماضي.