قالت المتحدثة باسم هيئة اليونيسيف هنا سينجر، إن مليون طفل فى سوريا خارج المدارس، لافتة أن الخطير فى الأزمة السورية هو إشراك الأطفال أيضا فى المعارك.

وأضافت المتحدثة باسم هيئة اليونيسيف هنا سينجر، خلال مؤتمر صحفى اليوم، أن الطفل السورى أصبح بدلا من أن يتوجه إلى المدرسة يتوجه لتحصيل المياه ويُقتل فى أحيان كثيرة.