تضمن تسجيل صوتى نشر على الإنترنت اليوم الجمعة إعلان جماعة المرابطين التابعة لتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى المسؤولية عن خطف أسترالى وزوجته فى بوركينا فاسو فى 15 يناير الماضى.

وقال البيان الذى نُشر عبر حساب التنظيم على تطبيق تيليجرام إن التنظيم قرر أيضا إطلاق سراح الزوجة دون أى مقابل.