شيع آلاف الفلسطينيين، مساء الجمعة، في بلدة قباطية جنوب جنين، شمالي الضفة الغربية، جثامين ثلاثة شبان، استشهدوا الأربعاء الماضي، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وسلمت سلطات الاحتلال، اليوم جثامين الفدائيين الثلاثة للجانب الفلسطيني، على حاجز سالم العسكري، غرب جنين، حيث كانت تحتجزهم منذ الأربعاء. 

ونقلت مركبات تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، الجثامين، لمستشفى خليل سليمان الحكومي في جنين، حيث أجري الفحص الطبي، قبل نقلهم لمسقط رأسهم في بلدة قباطية. 

اقرأ أيضا: استشهاد 3 فلسطينيين ومقتل مجندة إسرائيلية بالقدس (فيديو)

وألقت عائلات الشهداء الثلاثة نظرة الوداع الأخيرة على الجثامين، قبل موراتهم الثرى في مقبرة البلدة، وسط هتافات منددة بممارسات سلطات الاحتلال. ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية، ورايات الفصائل، خلال التشييع.

والشهداء الثلاثة هم : أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما)، ومحمد أحمد كميل (20 عاما)، وأحمد راجح زكارنة (22 عاما).

وكانت شرطة الاحتلال، قالت الأربعاء، إن "3 فلسطينيين من سكان قباطية، قتلتهم بعد تنفيذهم عملية طعن وإطلاق نار، ضد مستوطين، في مدينة القدس الشرقية، أسفرت عن مقتل شرطية وإصابة أخرى بجروح خطيرة".

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.