تواصلت الغارات الجوية للتحالف العربي، اليوم الجمعة، ضد أهداف للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بالعاصمة صنعاء ومحافظات متفرقة من البلاد، فيما دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، المجتمع الدولي للتحرك والمساهمة بحل الأزمة اليمنية.


استهدفت مقاتلات التحالف بالعديد من الغارات مواقع متفرقة للحوثيين في منطقة نِهم


وأوضح سكان لـ”” أن مقاتلات التحالف جددت غاراتها في صنعاء وقصفت بعدة غارات أهدافاً في منطقة النهدين، حيث مقر الرئاسة اليمنية ومعسكر يتبع لها يسيطر عليه الحوثيون وحلفاؤهم.

وفي محيط العاصمة، استهدفت مقاتلات التحالف بالعديد من الغارات مواقع متفرقة للحوثيين في منطقة نِهم حيث تدور مواجهات بين الانقلابيين من جهة، والمقاومة والقوات الموالية للشرعية، تصاعدت مؤخراً وحققت خلالها الأخيرة تقدماً نوعياً.

وفي محافظة الحديدة، نفذت مقاتلات التحالف غارات ضد أهداف يسيطر عليها الحوثيون، بينها محطة وقود في شارع الخمسين، وغارات أخرى في منطقة الدريهمي، ولم ترد تفاصيل حول ضحايا.

وفي محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمالي البلاد، قصفت مقاتلات التحالف بغارتين معسكراً يسيطر عليه الحوثيون في مديرية كتاف الحدودية مع السعودية.

وفي محافظة الضالع، نفذت مقاتلات التحالف سلسلة غارات في منطقة المعزابة بمديرية دمت، وأخرى بمنطقة مريس، بالتزامن مع تجدد المواجهات بين الحوثيين والقوات الموالية للشرعية.

في تعز، قصفت قوات التحالف أكثر من مرة اليوم الجمعة أهدافاً بمعسكر اللواء 22 الموالي للحوثيين والمخلوع، في منطقة الجند في ما تواصلت المواجهات المتقطعة في جبهات المدينة.

سياسياً، أعلن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أنه طالب خلال لقاء جمعه بنائبة وزير خارجية اليابان، ميكي يامادا، بتحرك سريع للمجتمع الدولي للمساهمة في حل الأزمة اليمنية.

وقال ولد الشيخ في منشور مقتضب اليوم إنه “طرح الملف اليمني مع المسؤولة اليابانية ومجموعة من المسؤولين كون اليابان حاليا عضوا أساسيا في مجلس الأمن، وقد طالبت بتحرك سريع للمجتمع الدولي للمساهمة في حل الأزمة اليمنية”.

وترعى الأمم المتحدة جهوداً للدفع بالأطراف اليمنية إلى الحل السياسي، وفشلت الشهر الماضي في تنظيم الجولة الثالثة من المحادثات.