نصب نشطاء لبنانيون خيما فى ساحة "رياض الصلح" قبالة مقر مجلس الوزراء اللبنانى تحضيرا للتحرك الاحتجاجى الذى سيقام صباح غد السبت، بمشاركة مجموعات من الحراك الشعبى، رفضا لصفقة ترحيل النفايات إلى الخارج.

ويعترض المعتصمون الذين ينتمون إلى مجموعة "من أجل الجمهورية" وحملة "بدنا نحاسب" على ماوصفوه بـ"المحاصصة فى صفقة ترحيل النفايات وزيادة الضرائب المقترحة لتمويل الصفقة.
وأعلن بيان للمعتصمين أن "تحرك اليوم رمزي، تحضيرا للمشاركة فى الاعتصام غدا، مجددا التأكيد على واجب الحكومة فى إزالة النفايات اليوم قبل الغد، وأن تجد حلا مستداما لهذه الازمة بشفافية كاملة وبأقل كلفة ممكنة وبلا زيادة أى ضريبة على المواطن".

وقال: "لقد بدأنا نسمع، كما العادة، بأن تمويل صفقة ترحيل النفايات ستتم من خلال زيادة قيمة صفيحة البنزين بين 3000 و5000 ليرة لبناني، رغم وجود حلول أخرى بأقل كلفة لم تتم مناقشتها".
ودعا "المواطنين إلى المشاركة فى تظاهرة الغد لرفع الصوت عاليا فى وجه مادعوه بالفساد"، مؤكدين الاستمرار بالضغط فى كل الوسائل السلمية المتاحة لمنع زيادة الضرائب.