ترك برس

استلمت الخطوط الجوية التركية طائرتها الجديدة والتي تحمل الرقم 300 ضمن الأسطول، من الشركة الأوروبية للصناعات الجوية (Airbus)، خلال حفل ضخم نظمته بمطار أتاتورك الدولي في إسطنبول.

وأفاد رئيس مجلس إدارة الشركة "إيلكر أيجي" في كلمة له أثناء الحفل، أن الطائرة الجديدة ذات الرقم 300 ضمن الاسطول، من طراز (Airbus a330-300)، جعلت شركة الخطوط الجوية التركية ترتقي للمرز الـ 13 عالميا من حيث حجم الأسطول. لافتا إلى أن الشركة كانت تحتوي على 5 طائرات فقط عندما تأسست عام 1933.

وأضاف أيجي، أن الجوية التركية تساهم بنحو 2 بالمئة من إجمالي الاقتصاد التركي. مؤكدا على دور الشركة في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية مع العديد من الدول، بواسطة تسيير الكثير من الرحلات الجديدة لبقاع مختلفة من الأرض.

بدوره أعرب المدير العام لشركة الخطوط الجوية التركية "تيميل كوتيل"، عن أمله في أن تكون الطائرة الـ 300 وسيلة خير للشركة، موضحا أن العام 2006 كان نقطة تحول في تاريخ الشركة حين افتتحت خلال 4 أشهر 24 وجهة جديدة في الخليج العربي، ما أتاح للخطوط التركية أن تتحول للاعب عالمي هام في ربط القارة الأوروبية بالشرق الأوسط.

وأشار كوتيل أن الشركة تابعت خلال الفترة التالية رحلاتها التوسعية، لافتا إلى أن طائرات الجوية التركية تصل إلى 236 وجهة حول العالم، و42 وجهة داخل تركيا في الوقت الحالي. معربا عن أمله في زيادة أسطول الشركة لتصل إلى 500 طائرة والاحتفال مجددا بذلك اليوم في مطار أتاتورك الدولي.

من جانبه، قدم مدير المبيعات في شركة ايرباص "دوغلاس أندرسون" تهانيه لشركة الخطوط الجوية التركية، لضمها الطائرة الـ 300 ضمن أسطولها، واصفا الحدث بنقطة تحول هامة في تاريخ الشركة.

كما أعرب أندرسون عن بالغ شكره وامتنانه لمسؤولي الخطوط التركية، لثقتهم بشركة ايرباص، مشيرا إلى أن الشركة التركية كانت تمتلك قبل 10 أعوام، 7 طائرات واسعة البدن فقط، إلا أنها تمتلك أكثر من 70 طائرة من ذات الطراز في الوقت الحالي. ومعربا عن فخره بشركته لكونها شريكا في نمو الخطوط الجوية التركية، راجيا مواصلة التعاون بين الشركتين والمساهمة في تحقيق أهداف الشركة التركية التوسعية في المستقبل.