أشاد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الجمعة، بالانخفاض الجديد لنسبة البطالة في الولايات المتحدة، حيث تراجعت إلى 4.9% وهي أفضل نسبة منذ ثماني سنوات، معتبرًا أن بإمكان الأميركيين أن «يكونوا فخورين بالتقدم الذي تحقق» منذ أزمة 2008.

وقال «أوباما» من البيت الأبيض، «إنها المرة الأولى التي تنخفض فيها نسبة البطالة إلى ما دون الـ5% منذ ثماني سنوات»، مشيرًا من جهة ثانية إلى أن الأجور زادت خلال الستة أشهر الماضية «بوتيرة هي الأسرع منذ العام 2009».