قال مسؤولون صحيون كولومبيون إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم بعد إصابتهم بمتلازمة غيلان- باريه بعد إصابتهم بفيروس زيكا.

وقالت الطبيبة مارثا لوتشيا أوسبينا، المديرة بالمعهد الوطنى الصحى، إن الضحايا الثلاثة لقوا حتفهم جراء إصابتهم بمتلازمة نادرة تصيب بالشلل التام، وتأكدت إصابتهم بفيروس زيكا.

وأضافت أن الحالات أكدت أن فيروس زيكا يتسبب فى الوفاة، رغم أن معظم الخبراء الدوليين لازالوا حذرين بشأن ما إذا كان بإمكان زيكا التسبب فى الإصابة بمتلازمة غيلان- باريه.

يشار إلى أن أنواعا أخرى من العدوى والظروف يمكن أن تؤدى إلى الإصابة بتلك المتلازمة.

وأعلنت كولومبيا وجود ما يزيد على 20 ألف حالة إصابة بفيروس زيكا بأراضيها.