بدأت الدنمارك اعتبارا من، اليوم الجمعة، تطبيق قانون جديد مثير للجدل يسمح لقوات الشرطة بمصادرة المتعلقات الثمينة للاجئين.

وذكرت قناة روسيا اليوم الناطقة باللغة الإنجليزية أن الحكومة الدنماركية وضعت مجموعة من الخطوط الاسترشادية العريضة التى تمنع الشرطة من مصادرة خواتم الخطوبة والزواج علاوة على بعض المتعلقات الأخرى التى ترتبط بذكرى شخصية أو عاطفية معينة بحيث لا يمكن استبدالها بأية أشياء أخرى.

وينص القانون الجديد أيضا على حرمان بعض اللاجئين من لم شمل الأسر لفترات تصل إلى نحو 3 أعوام، وكان برلمان الدنمارك قد وافق فى الشهر الماضى على هذا القانون الجديد والذى يأتى ضمن حزمة من الإجراءات الرامية لإقناع اللاجئين بالعدول عن فكرة اللجوء إلى الدنمارك.