ركزت أخبار فلسطين اليوم على العديد من التقارير، حيث أكد الدكتور فيصل أبو شهلا، عضو المجلس الثورى لحركة فتح وعضو الهيئة القيادية العليا بقطاع غزة، تمسك الحركة بالدور المصرى فى رعاية ملف المصالحة الفلسطينية، مثمناً دور مصر الرائد والتاريخى فى دعم القضية الفلسطينية وتعزيز صمود الشعب الفلسطينى.

وقال "أبو شهلا"، النائب فى المجلس التشريعى الفلسطينى، اليوم الجمعة، "نحن متمسكون بالدور المصرى فى ملف المصالحة، وهناك تنسيق كامل بين القيادتين المصرية والفلسطينية فى كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية".

وأضاف "أبو شلا"، أن عضوية مصر فى مجلس الأمن الدولى ستساهم فى إعطاء مزيد من الزخم للقضية الفلسطينية على الساحة الدولية، ودعم طلب القيادة الفلسطينية بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى فى مواجهة العدوان الإسرائيلى المتواصل، سواء فى الضفة الغربية أو قطاع غزة.

وحول اللقاء المقرر فى الدوحة بين فتح وحماس، أكد "أبو شهلا" أن وفد حركة فتح، المكون من عضوى اللجنة المركزية عزام الأحمد وصخر بسيسو، زار القاهرة خلال اليومين الماضيين للتشاور والتنسيق مع المسئولين المصريين قبل التوجه إلى الدوحة.

ومن أخبار فلسطين اليوم طلب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو من مستشاره القانونى "أفيخاى ميندلبليت" فحص إمكانية اتخاذ إجراءات من ضمنها رفع الحصانة البرلمانية عن ثلاثة نواب عرب فى الكنيست (البرلمان) الإسرائيلى من حزب "التجمع الوطنى الديمقراطى"، بسبب لقائهم عائلات منفذى هجمات ضد جيش الاحتلال والمستوطنين.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن نتنياهو اتفق مع رئيس الكنيست يولى ادلشتاين، خلال مكالمة هاتفية، أمس، على تقديم شكوى شخصية إلى "لجنة السلوك والآداب البرلمانية" ضد النواب الثلاثة وهم جمال زحالقة وحنين زعبى وباسل غطاس.