شلل مرورى فى فرنسا عقب خروج تظاهرات لسائقى سيارات النقل السياحى

 تسببت مظاهرة لسائقى سيارات النقل السياحى بفرنسا اليوم الجمعة بشل الحركة المرورية عند مطار "شارل ديجول"، بعد اعتراض السائقين على قرار الحكومة بتشديد الرقابة على نشاطهم.
 
 يأتى ذلك بعد أسبوع من قرار الحكومة الفرنسية ملاحقة سائقى سيارات النقل السياحى الذين يتحايلون على القانون، عن طريق نقل أفراد بدلا من مجموعات، وهو ما أثار غضب سائقى سيارات الأجرة التقليديين، وأدى إلى تظاهرات كثيفة للمطالبة بتطبيق القانون.
 
 وبالرغم من أن الحكومة وعدت - من خلال وسيط - بإيجاد حلول فى الأيام القادمة، إلا أن المتظاهرون يطالبون بلقاء رئيس الوزراء، مانويل فالس، مؤكدين اعتزامهم مواصلة التظاهر، اليوم، بساحة "ناسيون" بباريس، للتنديد بالتدابير التى تهدد نحو 10 الآف وظيفة وتضر بسوق عمل متنامي، على حد تعبيرهم.