أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن ادعاءات أنقرة باستخدام سلاح الجو الروسى لقنابل عنقودية حارقة ضد أهداف مدنية فى سوريا عارية تمامًا عن الصحة.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن الخارجية قولها - فى بيان أصدرته اليوم - "هذه الاتهامات التى لا أساس لها وهى مرتبطة بأوضاع اللاجئين فى المناطق السورية حيث يعيش التركمان، تشير بشكل قاطع إلى أن زحف اللاجئين إلى الحدود مع تركيا يأتى كنتيجة لإجراءات القوات الجوية الفضائية الروسية، وتزعم الجهة التركية أن الضربات الجوية استهدفت مواقع مدنية باستخدام القنابل العنقودية الحارقة، هذه الادعاءات لا تتطابق مع الواقع وتحركها العواطف".

وأكدت الخارجية أنه من المستحيل استخدام سلاح الجو الروسى العامل فى سوريا لأى نوع من الأسلحة المحرمة دوليًا.

وفى السياق ذاته، أكدت وزارة الخارجية أيضًا أن الحملة التركية ضد روسيا بمثابة تحضير للشعب التركى لتفعيل النشاط العسكرى فى سوريا.