Image copyright Image caption يعتقد أن الاقبال على الكرنفال أقل هذا العام من المعتاد

سجلت الشرطة في كولونيا 22 اعتداء جنسيا في الليلة الأولي من الاحتفال التقليدي بالكرنفال.

واحتجزت الشرطة 190 شخصا ووصفتهم السلطات بأنهم "ينتمون لفئات مختلفة من المجتمع".

وشددت الإجراءات الأمنية في المدينة بعدما تعرضت الكثير من النساء لاعتداءات جنسية وسرقات في عشية رأس السنة.

وعمت الصدمة ألمانيا للاعتداءات، التي أنحيت اللائمة فيها بصورة كبيرة على مهاجرين.

وتعرضت أكثر من مئة امرأة للاعتداء والتحرش، ولكن النطاق الكامل للأحداث تلك الليلة لم يتضح إلا لاحقا.

وقالت الشرطة إن عدد الاعتداءات في الليلة الأولى من الكرنفال كان أعلى من العام الماضي.

وأضافت أنها قبضت على مشتبه بهم بعد مهاجمة امرأة واغتصابها وهي في الطريق إلى المنزل.

ونشرت المدينة الواقعة غربي ألمانيا 2500 ضابط شرطة للكرنفال الذي يدوم أسبوعا، والذي يجذب عادة نحو 1.5 مليون سائح.

Image caption تشارك الكثير من النساء في الاحتفالات، ولكن الاقبال أقل من العام الماضي

ويعتقد أن الإقبال على الكرنفال أقل من المعتاد العام الحالي على الرغم من الاجراءات الأمنية الإضافية. وعزا بعض المسؤولين نقص الإقبال إلى الجو المطير.

ومن الإجراءات الأمنية المستحدثة هذا العام كاميرات المراقبة المحمولة التي زودت بها الشرطة والتي يمكنها أن تصور المشتبه بهم أثناء ارتكاب الحوادث، والتي تستخدمها الشرطة الألمانية بصورة تجريبية.

وزادت الاضطرابات في ليلة رأس السنة من القلق الألماني إزاء التدفق الضخم من طالبي اللجوء.

وتحدثت السلطات عن نوع جديد من الجرائم تقوم فيه مجموعات من الرجال السكارى، الذين وصفوا بأنهم من شمال أفريقيا، باستهداف النساء.

وشهدت الهجرة إلى ألمانيا من خارج الاتحاد الأوروبي ارتفاعا كبيرا وبلغت رقما قياسيا قدره 1.1 مليون شخص العام الماضي.

ووجهت انتقادات للمستشارة الألمانية أنغيلا مركيل لاستقبال مثل هذا العدد الضخم من طالبي اللجوء.