قالت الشرطة الألمانية إن واحدا من اربعة جزائريين يشتبه فى أنهم يخططون لشن هجوم فى برلين، كان قد سجل نفسه فى ألمانيا كلاجئ سورى، وأن آخر له صلات فى بلجيكا.

الشرطة الألمانية التى تشتبه فى أن الأربعة على صلة بجماعة داعش، شنت حملة مداهمات أمس الخميس فى برلين وغربى البلاد.

وألقى القبض على أحد الجزائريين وزوجته فى منزل مخصص للاجئين، لأن السلطات الجزائرية تلاحقهم بتهمة الانضمام لجماعة ارهابية.

وقالت شرطة برلين اليوم الجمعة إن الرجل وصل إلى ألمانيا نهاية العام الماضى وطلب اللجوء بهوية سورية.

وأضافت الشرطة أنه ثبت لديها أن الجزائرى الثانى الذى لم يلق القبض عليه، له صلات مع أطراف فى بلجيكا.

الشرطة لم توضح ذلك، لكن بلجيكا لها ارتباط قوى بمشهد التطرف الإسلامى.