اعتبر عضو مجلس الشيوخ الروسي، فرانتس كلينسوفيتش أن مشاركة الطائرات الحربية التركية المحتملة فى عملية عسكرية فى سوريا قد يزيد التوتر بالنظر إلى الوضع الحالى للعلاقات بين موسكو وأنقرة.

وعلق كلينسوفيتش (وهو نائب رئيس لجنة مجلس الاتحاد للدفاع والأمن) على البيان الأمريكى الذى جاء فيه أن القوات الجوية التركية ستمتثل لبنود المذكرة (الروسية - الأمريكية) فيما يتعلق بأمن التحليق فوق سوريا إذا انضمت إلى القتال ضد الإرهابيين.

وقال "رغم كل تأكيدات الولايات المتحدة، لا أستبعد استفزازات من أنقرة بشكل كامل إذا كان الأمر ينطوى على مشاركة الطيران التركى فى سوريا. وعلى أية حال، فإن التوتر على الاجواء السورية سيزداد".
وحث الولايات المتحدة على "التفكير مرتين قبل اتخاذ مثل هذه القرارات".