الاحتلال يواصل تصفية الفلسطينيين بدم بارد (Getty)

رام الله – محمد عبيدات

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

استشهد الشاب هيثم إسماعيل البو (17 عاماً)، عصر اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالقرب من مدخل بلدة حلحول شمال مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وتذرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بأن الشاب حاول مهاجمة جنود الاحتلال الإسرائيلي بزجاجة حارقة، قبيل إطلاق الرصاص عليه، في الوقت الذي قالت فيه مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها منعت من الوصول إليه.

واستشهد الشاب بالقرب من مفترق الحواور في بلدة حلحول، القريب من الشارع الالتفافي، والذي يستخدمه المستوطنون من أجل الوصول إلى المستوطنات التي يقيمها الاحتلال على أراضي مدينة الخليل.

وقالت مصادر صحافية، نقلاً عن شهود عيان، إن جنود الاحتلال أطلقوا النار من مسافة قريبة على الشاب، والذي تركوه ينزف على الأرض حتى فارق الحياة، بينما شاهدوا شاباً آخر غير مصاب مقيد اليدين وملقى على الأرض.

وارتفعت بذلك حصيلة الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع أحداث الهبة الجماهيرية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي إلى 173 شهيداً.