تعهد رئيس الوزراء التركى أحمد داود أوغلو بعدم التفاوض على السلام مع المتمردين الأكراد حتى تضع الجماعة سلاحها، كان داود اوغلو يتحدث اليوم الجمعة فى مدينة ماردين جنوب شرقى البلاد، حيث كشف عن "خطة رئيسية" للحكومة لإعادة بناء المنطقة التى تقطنها أغلبية كردية فى البلاد بعد انتهاء العمليات ضد المسلحين المرتبطين بحزب العمال الكردستانى .

اندلع القتال بين القوات التركية وحزب العمال الكردستانى مرة أخرى فى يوليو ، ما حطم عملية سلام هشة بدأت فى عام 2012. فرضت تركيا حظر تجول على العديد من المدن والمناطق مع قتال القوات للمسلحين.

قال داود أوغلو إن الحكومة تجرى مشاورات مع سكان المنطقة بشأن الجهود المبذولة لإنهاء الصراع. وأضاف: "لن يتم قبول أولئك الذين يحملون الأسلحة كمحاورين".