أصيب العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصرى.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالمسيرة السلمية، فيما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الأسير الصحفى المضرب عن الطعام محمد القيق مطالبين بالإفراج الفورى عنه وعن جميع الأسرى، كما أصيب العشرات من الفلسطينيين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز لقمع مسيرة بلعين الأسبوعية غرب مدينة رام الله.

يأتى ذلك فيما أعلن الصليب الأحمر الفلسطينى إصابة شابين برصاص الاحتلال فى المواجهات التى مازالت مستمرة عند مدخل مدينة قباطية جنوب جنين، فيما تستمر حالات الكر والفر مع إطلاق الرصاص من قبل الاحتلال، والتى تواصل عزل مدينة قباطية وتقطع المياه عن منازل المواطنين وتمنعهم من الخروج أو الدخول من وإلى المدينة التى وصفها البعض بالمنكوبة نتيجة للحصار المحكوم عليها منذ عملية القدس والتى نفذها ثلاث من شباب المدينة.