قال رئيس لجنة المستثمرين العرب في قطاع العقارات بمعهد حماية المستهلك التركي، “حسين سامي جابراق”، إنهم يتوقّعون وصول عدد المساكن المباعة للمستثمرين العرب خلال العام الحالي، إلى نحو 15 ألف مسكن.

وأضاف جابراق في تصريحات صحفية، أن عدد المساكن التي بيعت للعرب خلال العام الماضي (2015)، بلغ 10 آلاف و863 مسكنا، مشيرا أنه يعادل نصف العدد الإجمالي للمساكن التي بيعت للأجانب بشكل عام خلال تلك الفترة.

وأوضح جابراق، أن مبيعات المساكن للمستثمرين العرب خلال شهري نوفمبر/ تشرين الثاني، وديسمبر/ كانون الأول المنصرم فاقت توقعاتهم، لافتا إلى أن “العدد الإجمالي منها بلغ في تلك الفترة، ألفين و243 مسكنا”.

وأشار أن عدد المساكن التي بيعت للأجانب خلال العام الماضي، بلغ 22 ألفا و991 مسكنا، وأنه ارتفع بمقدار 4 آلاف مسكن مقارنة مع العام الذي قبله مضيفا أن “ذلك يدل على أن الاهتمام بمجال العقارات في بلادنا، يزداد يوما بعد يوم”.

ولفت إلى أن العراقيين الذين تصدّروا قائمة المستثمرين الأجانب الذين فضّلوا تركيا خلال العام الماضي، اشتروا 4 آلاف و228 مسكنا، تبعهم السعوديون بألفين و704 مساكن، والكويتيون بألفين و130 مسكنا، والليبيون بـ 427 مسكنا، والإماراتيون بـ 332 مسكنا، والقطريون بـ 277 مسكنا.

وأفاد جابراق، أن “معظم المستثمرين العرب يفضّلون الاستثمار في مدينة إسطنبول بالدرجة الأولى، تليها كل من مدينتي بورصة ويالوفا”، مشيرا أن تركيا ستواصل استقطاب الاستثمارات إليها من كافة أنحاء العالم.

المصدر:الأناضول