أوردت وسائل إعلام إيرانية شبه رسمية اليوم الجمعة مقتل قائد بالحرس الثورى الإيرانى وستة من ميليشيات الباسيج الإيرانية فى القتال فى سوريا.

وتقول إيران إن لها مستشارين عسكريين ومتطوعين فى سوريا لمساعدة قوات الرئيس بشار الأسد فى حربها مع جماعات المعارضة المسلحة بما فيها تنظيم داعش وتنفى أن لها قوات نظامية هناك.

وذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية أن البريجادير جنرال محسن غجريان القائد بالحرس الثورى الإيرانى قتل فى محافظة حلب بشمال سوريا حيث دارت معارك عنيفة فى الآونة الأخيرة.

ولم تذكر وكالة تسنيم متى قتل غجريان لكنها أشارت إلى أنّه كان يقدّم المشورة لقوات الأسد فى قتالها تنظيم داعش، وقالت "استشهد ستة متطوعين من الباسيج فى سوريا بينما كانوا يقاتلون التكفيريين على مقربة من حلب أثناء دفاعهم عن المقامات الشيعية المقدسة."

وأوردت وسائل الإعلام الإيرانية تقارير عن وفاة أكثر من 100 عنصر فى الحرس الثورى الإيرانى والباسيج فى سوريا فى الأشهر القليلة الماضية، وقالت تسنيم إن جنازات عامة ستقام للإيرانيين الذين قتلوا فى سوريا فى الآونة الأخيرة.