Image copyright PA Image caption لجنة أممية تقضي بأن أسانج "احتُجز تعسفيا" من قبل بريطانيا والسويد.

قضت لجنة قانونية تابعة للأمم المتحدة بأن جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، له الحق في التحرك بحرية وفي الحصول على تعويض بسبب "حرمانه من الحرية".

ولجأ أسانج - الذي يواجه الترحيل إلى السويد بسبب اتهامه بالاغتصاب - إلى سفارة الإكوادور في لندن عام 2012. وينفي أسانج الاتهامات الموجهة إليه.

ورأت اللجنة الأممية أن أسانج "احتُجز تعسفيا" من قبل بريطانيا والسويد.

وتخطط الحكومة البريطانية للطعن في قرار اللجنة.

وقال متحدث باسم الحكومة إن القرار "لا يغير من الأمر شيء. نرفض أي ادعاء بأن أسانج كان ضحية للاحتجاز التعسفي. ورأي اللجنة يتجاهل ثوابت الحماية التي يكفلها النظام القضائي البريطاني".

وأكد محققون سويديون أن القرار "ليس له تأثير رسمي" على سير التحقيقات.

وتؤكد لجنة الأمم المتحدة الخاصة بالاحتجاز التعسفي على أنه "يجب انهاء احتجاز أسانج ويجب احترام حرية الحركة".