بدأ رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون الجمعة فى وارسو جولة قصيرة بحثا عن دعم لاتفاق من شأنه ان يبقى المملكة المتحدة فى الاتحاد الاوروبى.

وقبل لقائه مع نظيرته البولندية بيتا سيدلو، كرر كاميرون التأكيد انه يتمنى ان تكون الاصلاحات التى يأمل فيها للاتحاد الاوروبى "مفيدة لاوروبا وبريطانيا وبولندا". ودعا ايضا الى "شراكة استراتيجية كاملة" بين البلدين لمواجهة "التهديد الروسى".

وكررت سيدلو ان بلادها تأمل فى ان تبقى بريطانيا فى الاتحاد الاوروبي، مؤكدة انها "شريك استراتيجى بالغ الاهمية" لبلادها، وان وارسو تؤيد جزءا كبيرا من المقترحات التى يحملها كاميرون.

ويطالب كاميرون باصلاحات داخل الاتحاد الاوروبى تتعلق خصوصا بالتقليل من التشريعات والحد من البيروقراطية وخفض المساعدات الاجتماعية، من اجل اقناع شعبه بفاعلية البقاء داخل الاتحاد الاوروبى . ووضع الاتحاد الاوروبى مقترحات فى هذا الشان يفترض ان توافق عليها الدول الاعضاء.