ذكرت كوريا الشمالية اليوم الجمعة أنها لم تهدد الشعب الكورى الجنوبى بتفجير قنبلة نووية ضدهم مطلقا، مكررة مزاعمها المعتادة بأن الهدف من امتلاكها القوة النووية هو مواجهة التهديدات النووية الأمريكية.

وقالت صحيفة (رودونج) - لسان حال حزب العمال الكورى الشمالى - إن "امتلاكنا لقوة الردع النووي، ليس لتفجير قنبلة نووية على رأس شقيقتنا (كوريا الجنوبية). بل أن الهدف من امتلاك القوة النووية هو التصدى لمحاولة شريرة من واشنطن - التى تنتهج سياستها المعادية لنا - لشن حرب نووية، وذلك من أجل تأمين السلام والأمن فى شبه الجزيرة الكورية".

وأضافت الصحيفة "مثلما كنا أمس، نريد اليوم أيضا التوحد بين شعبى الكوريتين وإحلال السلام فى هذه الأرض، وانتقدت الصحيفة، الولايات المتحدة الأمريكية، قائلة إن "المتورطين الأمريكيين يحرضون الرأى العام بادعائهم بأن قوتنا للردع النووى تستهدف الدولة الشقيقة، غير أنها تراوغ للحصول على مصالحها حال وقوع مواجهة بين الكوريتين".