قال مدير جهاز الأمن الداخلى الألمانى اليوم الجمعة إن متشددين من تنظيم داعش تسللوا لأوروبا على هيئة لاجئين وذلك بعد يوم من إحباط قوات الأمن هجوما محتملا للتنظيم فى برلين.

وقال هانز جورج ماسن إن هجمات باريس فى نوفمبر الماضى أظهرت أن تنظيم داعش يتعمد زرع إرهابيين وسط اللاجئين الذين يتدفقون على أوروبا.

وقال لتلفزيون (زد.دي.إف) "رأينا مرارا أن إرهابيين تسللوا متظاهرين بأنهم لاجئون. هذه حقيقة تواجهها وكالات الأمن، وتابع قوله "نحاول أن نعرف إن كان المزيد من مقاتلى أو إرهابيى داعش نجحوا فى التسلل."

ونقلت صحيفة برلينر تسايتونج عن ماسن قوله اليوم الجمعة إن جهاز الأمن الداخلى تلقى أكثر من مئة معلومة بوجود مقاتلين من تنظيم داعش بين اللاجئين المقيمين حاليا فى ألمانيا.

وزادت مخاوف ألمانيا من وقوع هجمات منذ أعمال العنف فى باريس. واعتقلت القوات الألمانية أمس الخميس رجلين يشتبه فى صلتهما بمتشددين من داعش كانوا يعدون لهجوم فى العاصمة الألمانية.

وألغت السلطات أيضا مباراة ودية لكرة القدم فى هانوفر العام الماضى فيما أغلقت محطات فى ميونخ خلال رأس السنة بسبب مخاوف أمنية.