تنوعت الفعاليات الاحتجاجية بين المسيرات والوقفات والسلاسل البشرية ()

القاهرة – سعيد عبد الرحيم

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

دشّن “رافضو الانقلاب العسكري” في مصر، يوم الجمعة، فعاليات الأسبوع الثوري الجديد، الذى دعا إليه “التحالف الوطني لدعم الشرعية”، بعنوان “يسقط القاتل والغلاء”.

وجابت مسيرة حاشدة الشوارع والأحياء بمنطقة حدائق المعادي، جنوب القاهرة، صباح اليوم، ردد فيها المشاركون الهتافات والشعارات المطالبة برحيل العسكر، والمنددة بسوء الأحوال المعيشية، وغلاء الأسعار، والاعتقالات العشوائية والاختفاء القسري.

وفي الجيزة، أشعل شباب الحركات الثورية، حماس المشاركين في المسيرة، التي انطلقت من منطقة كرداسة، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من الأهالي وأسر الشهداء والمعتقلين، مطالبين برحيل العسكر والإفراج عن جميع المعتقلين.  

وفى كفر الشيخ (شمال مصر)، نظم أهالي بلطيم مسيرة تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، رافعين لافتات تحمل عبارات “الثورة هي الحل”، وأخرى تطالب برحيل العسكر.

كما نظم أهالي كوم النور، بالدقهلية (شمال مصر)، وقفة احتجاجية، رفعت شعارات رابعة وصور الرئيس المعزول، محمد مرسي.

وامتدت سلسلة بشرية لعدة كيلومترات في مدخل مدينة كوم حمادة بالبحيرة (شمالي مصر).

كذلك، واصل رافضو الانقلاب، فعالياتهم الاحتجاجية، في مدن أويش الحجر بالدقهلية، والورديان بالإسكندرية، والخطاطبة بالمنوفية، والسنطة بالغربية.

وشهدت محافظة الشرقية، مسقط رأس مرسي، 6 فعاليات احتجاجية تنوعت بين المسيرات والوقفات والسلاسل البشرية.

ووسط ترقب أمني في مدن فاقوس وأبو حماد والإبراهبيمية وكفر صقر وأولاد صقر، خرجت مسيرات في مشهد ثوري، تقدمه شباب الحركات الثورية وأسر الشهداء والمعتقلين، منددين بسوء الأحوال المعيشية وغلاء الأسعار والاعتقالات العشوائية والاختفاء القسري.

وكان “تحالف دعم الشرعية”، جدد دعوته للاصطفاف والتحرك الشعبي، مشدداً على أهمية “الاجتماع على استعادة الإرادة الشعبية”، مبيناً أنه لم “يعد ممكناً الصمت أو التبرير أو التحمل، ولم يعد يجدي تشويه وشيطنة الثورة وغضبها الشعبي الذي سينتصر لا محالة”.

وأضاف التحالف، في بيانٍ، أمس الخميس، أنه لم “يعد مقبولاً أن تستمر معاناة المصريين، من غلاء يرتفع يوماً بعد يوم، ولا يتصور أحدٌ أن هناك تصالحاً مع قتلة يحكمون غصباً وتجبراً”.

وأكّد عدم التفريط في حقوق كل الشهداء وآخرهم الشهيد أحمد جلال، داعياً المصريين للنزول بكثافة في أسبوع غاضب بعنوان “يسقط القاتل والغلاء”.