قالت صحيفة الموندو الإسبانية، إن ظهور عدوى بفيروس زيكا من خلال عملية نقل الدم فى البرازيل يثير القلق فى أمريكا اللاتينية، مشيرة إلى أن البرازيل أكدت انتقال عدوى زيكا من خلال نقل الدم، وقال مارسيلو أداس كارفاليو مدير مركز الدم فى جامعة كامبانياس بولاية ساو باولو "إن تحليلا جينيا أكد أن رجلا خضع لعملية نقل دم من متبرع مصاب بفيروس زيكا فى مارس أصيب بالعدوى، رغم أن المريض لم تظهر عليه أى أعراض".

وقبل ذلك قالت إدارة الصحة فى كامبيناس وهى مدينة صناعية قريبة من ساو باولو "إن رجلا أصابته طلقات رصاص أصيب بفيروس زيكا بعد خضوعه لعمليات عديدة لنقل الدم فى أبريل 2015، وأشار المسئولون إلى أنه لا يرجحون إن العدوى حدثت بسبب لدغة البعوضة، وذلك لأن المصاب كان وحده فى وحدة الرعاية فى المستشفى على مدار 3 أشهر".

وأكدت البرازيل أنها ستقوم بتشديد إجراءات التبرع بالدم لحماية امدادات الدم من المتبرعين المصابين بزيكا، حيث إن هذا مصدر آخر للقلق، وقال مسئولون فى إدارة الصحة بكامبيناس "إن المتبرع بالدم الملوث ظهرت عليه أعراض بعد ذلك أسىء فهمها".