قالت بريطانيا اليوم الجمعة إنها ستطعن فى رأى لجنة تابعة للأمم المتحدة بأن جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس كان ضحية احتجاز تعسفى مؤكدة أنها ستلقى القبض عليه إن هو غادر سفارة الإكوادور فى لندن.

وقال متحدث باسم الحكومة "هذا لا يغير شيئا. نحن نرفض تماما أى زعم بأن جوليان أسانج ضحية احتجاز تعسفى . أوضحت بريطانيا بالفعل للأمم المتحدة أننا سنطعن رسميا فى رأى مجموعة العمل."

وأضاف "هو يتجنب فى الواقع اعتقاله بشكل قانونى باختياره البقاء فى سفارة الإكوادور... الاتهام بالاغتصاب لا يزال قائما وهناك أمر اعتقال أوروبى . ومن ثم لا يزال على بريطانيا التزام قانونى بتسليمه للسويد.