اتهمت الحكومة الأوكرانية المتمردين المدعومين من روسيا فى شرقى أوكرانيا بانتهاك هدنة هشة بأسلحة من العيار الكبير.

وقد خلف الصراع العسكرى بين القوات الحكومية والمتمردين الانفصاليين فى أوكرانيا فى قلب المنطقة الصناعية أكثر من 9000 قتيل منذ أبريل 2014. هدأ القتال العام الماضى بعد سلسلة من اتفاقات وقف إطلاق النار، ولكن يبدو أنه قد اشتعل هذا الأسبوع.

قال المكتب الصحفى للعمليات الحكومة الأوكرانية فى الشرق فى بيان اليوم الجمعة إن المتمردين فتحوا النار على قواتها 81 مرة خلال فترة 24 ساعة، وذلك باستخدام قاذفات قنابل وأسلحة من العيار الكبير التى ينبغى أن تكون مسحوبة منذ فترة طويلة.