تداول ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، صورا وفيديوهات فاضحة، للمعمم مرتضى عبود اللامي، قائد  مليشيا مايعرف بـ"كتائب الصدر الأول" الشيعية، والمسؤول الميداني الأبرز عن حماية مدينة سامراء العراقية ذات الغالبية السنية، التي تضم مرقدي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري.

وعلق نشطاء عراقيون على الفضيحة، أنه "بعد طول انتظار، ظهر .. قوة كبيرة بقيادة المغوار الصائل (أبو حازم) إلى جبهات القتال لإسناد القطعات العسكرية ويصطحب معه صابونة". 



يذكر أن اللامي، وفي فضيحة مدوية لقيادات الحشد الشيعي، كان يتواصل مع فتيات في برنامج "سكايب" على الإنترنت، وتعرّى تماما أمامهنّ ومارس معهن الجنس "الإلكتروني"، بحسب فيديوهات نشرها نشطاء عراقيون.

وعلى الرغم من نشر الزعيم الشيعي "مقتدى الصدر" بيانا يتبرأ فيه من أعمال الشيخ مرتضى عبود اللامي الملقب بـ"أبو أحلام اللامي"،  قائد كتائب الصدر الأول والمسؤول عن حماية مدينة الإمامين العسكريين"سامراء"، إلا أنّ قيادة الحشد الشعبي لم تتخذ أي إجراء بحق "مرتضى اللامي".



وكان نشطاء عراقيون سخروا في وقت سابق، من رفع "اللامي" دعوى قضائية ضد "عشيقته" التي كان يمارس معها الرذيلة على الإنترنت، لأنها فبركت الفيديو على "الفوتوشوب"، قائلين "ميدري أبو حازم أن الفتوتشوب برنامج لتعديل الصور فقط، وليس له علاقة بالفيديوهات".


يشار إلى أن الشيخ اللامي يعد من أهم قيادات الحشد الشعبي الشيعية في العراق.