ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن وفدا من رؤساء الجالية المصرية فى المنطقة الشرقية بالمملكة قدم العزاء لأسر شهداء جامع الرضا فى الإحساء.

وكان عمل إرهابى قد استهدف المسجد، يوم الجمعة الماضى، وأسفر عن استشهاد أربعة وإصابة آخرين.
ونقلت الصحيفة عن ممثل القنصلية المصرية فى الإحساء المهندس على عويس، قوله عقب العزاء أمس، الخميس، تعليقا على العمل الإرهابى، إن هذا الحادث "عمل إرهابى جبان، استهدف مصلين آمنين".

وأشار عويس إلى أن "الجالية المصرية فى الإحساء تعيش فى أمن وآمان، وسط أخوة وتآلف بين أهل المنطقة الشرقية، سواء كانوا سنة أو شيعة"، موضحا أن "من قام بهذا العمل لو عاش فى هذا الحب والتآلف ما فكر فى فعلته هذه".

وذكر عويس أن وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، خلال زيارتها إلى الرياض أمس الأول، أعربت عن خالص عزائها لأهالى الشهداء، وشددت على أن وزارة الهجرة، بالتعاون مع وزارة الثقافة تعملان على التوعية لمنع وقوع ضحايا لهذا لفكر الهدام، سواء فى مصر أو فى المملكة، وأن أى مساس بأمن وأمان المملكة هو مساس بمصر وأهلها.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن المحكمة الجزائية المتخصصة قضت بسجن مواطن 4 سنوات لإدانته بالمشاركة فى 5 مظاهرات بمحافظة القطيف للمطالبة بإطلاق سراح أحد الإرهابيين الخطيرين.

وبحسب الصحيفة نطق ناظر القضية بحكمه الابتدائى بعد مثول المدعى عليه وحضور المدعى العام بإدانته بمشاركته فى تلك المظاهرات وحمل لافتات لأجل ذلك وترديد العبارات المناهضة للدولة، ومتابعته عبر مواقع التواصل الاجتماعى لأحد الحسابات التى تتولى التحريض على المظاهرات، ونقضه لما سبق أن تعهد به من الابتعاد عن مواطن الفتن.