أعلن رئيس الوزراء الكندى جاستين ترودو ، أن بلاده لن تتعجل فى رفع العقوبات عن إيران على الرغم من دعوات لإلغاء هذه العقوبات بسرعة حتى تتمكن الشركات الكندية من المنافسة على العقود.

ونقلت قناة (العربية) الإخبارية - اليوم /الجمعة/ - عن ترودو قوله فى تصريحات صحفية خلال لقائه مع رؤساء صناعة النفط فى كندا - "إن الاتفاق ساعد بالفعل على إضعاف قدرات إيران النووية ، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أنه ما زالت هناك مخاوف كبيرة حول ما وصفه برعاية إيران للإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان .

وأضاف رئيس الوزراء الكندى "سنكون حذرين وحريصين للغاية ونعمل وننسق مع حلفائنا بالأسلوب الذى نتحرك به لإعادة الارتباط ورفع العقوبات عن إيران" .

وكانت كندا أعلنت لأول مرة - فى الأسبوع الماضى - اعتزامها رفع العقوبات التى فرضتها على طهران ، وقالت إنه يجب السماح لشركات مثل بومبارديه لصناعة الطائرات بالتصدير هناك.

ورفعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى ودول كبرى بعض عقوباتها عن إيران فى أعقاب التوصل لاتفاق الشهر الماضى بين طهران والقوى الكبرى وافقت بموجبه إيران على تقليص برنامجها للطاقة النووية.