أعرب وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، الخميس، عن ترحيبه بعرض السعودية المشاركة بقوات برية مع قوات التحالف الدولي لمحاربة "تنظيم الدولة" في سوريا، وقال: "أتطلع إلى مناقشة ذلك مع وزير الدفاع السعودي الأسبوع المقبل، ضمن أي نوع آخر للمساهمات يمكن أن تقدمه السعودية"  بحسب " سي إن إن " الإخبارية.

وأضاف كارتر، أنه "سيتناول قضية مشاركة المملكة و25 دولة أخرى الأسبوع المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل"، موضحا:  "أشارت الحكومة السعودية استعدادها لبذل المزيد من الجهد في مكافحة تنظيم الدولة، كما أعربنا عن رغبتنا في تسريع حملة هزيمة التنظيم. وسنقوم بذلك بشكل أفضل، وستصبح هزيمته بكل الطرق غير العسكرية أسهل إذ ساهمت الدول الأخرى مع التحالف".

وتابع كارتر: "علي أيضا ذكر إشارة المملكة استعدادها لأخذ زمام المبادرة في حشد بعض الدول ذات الغالبية المسلمة وهو أمر متوقع لأن السكان المحليين في سوريا والعراق هم من سيُبقي تنظيم الدولة مهزوما، وأشار السعوديون إلى أن المملكة أفضل من يُرتب لذلك".

وكان مستشار وزير الدفاع السعودي، العميد أحمد عسيري، قال الخميس، إن المملكة مستعدة للمشاركة في أي عمليات برية في سوريا إذا قرر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة القيام بعمليات من هذا النوع.

وأضاف عسيري، وهو أيضا المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية باليمن، في مقابلة مع قناة "العربية" التلفزيونية: "المملكة العربية (السعودية) على استعداد للمشاركة في أي عمليات برية قد يتفق التحالف (ضد تنظيم الدولة) على تنفيذها في سوريا".