قال وزير الدفاع الأمريكى أشتون كارتر ، إن الولايات المتحدة تراقب الأحداث الجارية فى ليبيا عن كثب.

ولفت كارتر فى تصريحات خلال زيارته للقاعدة الجوية نيليس بولاية نيفادا الأمريكية اليوم /الجمعة/ - إلى أن تنظيم داعش يسعى إلى كسب موطئ قدم بليبيا فى ضوء البيئة السياسية المضطربة هناك حيث تمكن التنظيم الإرهابى من الاستيلاء على قطعة أرض يقوم من خلالها بترويع المواطنين ويدبر مخططات إرهابية وهو ما تحاول الولايات المتحدة تفاديه.

وأشار إلى الجهود السياسية التى تبذلها الأمم المتحدة ، مؤكدا أهمية دعم الليبيين لتوحيد صفوفهم وتشكيل حكومة تتولى إدارة البلاد.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكى أن الولايات المتحدة أبدت استعدادها بالتعاون مع دول أخرى لمساعدة الليبيين لضمان أمن بلادهم. وقال كارتر إن إيطاليا أعلنت اعتزامها اتخاذ زمام المبادرة وهو ما ترحب به الولايات المتحدة ، مشددا على ضرورة العمل على المسار السياسى .