ترك برس

دعا رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" كافة قادة العالم، إلى العمل الدؤوب من أجل وقف الاعتداءات المتكررة للنظام السوري ضدّ الشعب السوري في العديد من المناطق المختلفة في سوريا.

وجاءت تصريحاته هذه أثناء لقائه بعدد من الصحفيين في العاصمة البريطانية لندن التي يزورها للمشاركة في مؤتمر المانحين لسوريا، حيث أوضح خلاله بأنّ على العالم أن يكون جاداً حيال إيجاد مخرج للأزمة السورية، لافتاً إلى المأساة التي يعيشها الشعب السوري جراء ما يتعرضون له من اعتداء من قِبل قوات النظام والميليشيات الموالية له والدعم الجوي الروسي اللامحدود.

وأشار داود أوغلو إلى أنّ الممر الواصل بين تركيا ومحافظة حلب، تقع الأن تحت سيطرة قوات النظام السوري، الأمر الذي ولّد أزمة إنسانية كبيرة، داعياً في هذا السياق كافة الدول في العالم إلى إيجاد حل لإنهاء هذه الأزمة.

وفيما يخص استمرار سياسة الباب المفتوحة، قال داود أوغلو، إنّ تركيا ستستمر في استقبال اللاجئين السوريين، وأنها لن تتخلّى عن مبدأها الإنساني في هذا الصدد.