لم يستبعد الجنرال جون كامبل قائد القوات الأميركية والأطلسية فى أفغانستان ان تتم مراجعة عديد القوات الاميركية التى ستنسحب من افغانستان مجددا فى 2016 بالنظر إلى الوضع الأمنى فى هذا البلد.

واوضح الجنرال امام لجنة القوات المسلحة فى مجلس الشيوخ الاميركى ان عديد القوة الاميركية المقرر بداية من الاول من يناير 2017 والبالغ 5500 عسكرى كان حدد لمهمة "مكافحة الإرهاب" ضد القاعدة.

لكن مهمة تدريب الجيش الافغانى ستصبح عندها "محدودة جدا" مع ما ينطوى عليه ذلك من مخاطر عدم التمكن من سد الثغرات التى لا تزال قائمة فى مواجهة طالبان، بحسب الجنرال.

وأضاف "اذا كنا نريد الاستمرار فى تعزيز الجيش الأفغانى سيكون علينا تعديل" هدف بقاء 5500 عسكرى فى بداية 2017.

ويبلغ عديد القوات الاميركية حاليا فى افغانستان 9800 عسكرى.

ويرى العسكريون الاميركيون ان الجيش الافغانى لا يزال يعانى من نقائص عديدة فى مواجهة طالبان رغم التقدم الكبير المسجل.