أصدرت وزارة الصحة البولونيزية الفرنسية، أول أمس الأربعاء، بيانا تقول فيه، إن بولونيزيا التى لا تحتوى حالياً على أى حالة من حالات الإصابة بفيرس زيكا، هى أول دولة انتشر فيها الفيرس بشكل كبير، قبل انتشاره عالمياً بهذا الكم المهول، وقالت الوزارة فى بيانها إنه لا يوجد حالياً أخطار تهدد البلاد وتدعو كل السائحين من مختلف أنحاء العالم بالقدوم إلى بولونيزيا.

ووفقاً لموقع "20 مينيت" الفرنسى فقالت وزارة الصحة البولونيزية إن سكانها فى مأمن تام، وإن الخوف من القادمين إليها، وأشار البيان إلى أن فى الفترة بين 2013 و2014 كانت الإصابات لا تقل عن 60% من بولونيزيا، حيث كان هناك أكثر من 280 ألف مريض بفيرس زيكا.

ومن ناحية أخرى خاطبت الوزارة جميع العاملين فى قطاع السياحة لتوخى أقصى درجات الحذر من الإصابة بالفيرس المنتشر على نطاق واسع فى العالم "زيكا"، حيث أوضحت فى بيانها أن الفيروس ينتقل من بعوضة، لذلك يجب توخى الحذر خلال الرحلات السياحية التى يقومون بها فى بلدان العالم والاستوائية بشكل خاص.