أعلن وزير المالية السعودى الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف تقديم المملكة العربية السعودية، مبلغ 100 مليون دولار إضافية عن المبلغ الذى تعهدت به فى مؤتمر الكويت لمناحى سوريا إضافة إلى توفر 90 مليون دولار من الالتزامات السابقة التى هى متاحة للصرف فى الفترة القادمة.

وعبر وزير المالية السعودى، فى كلمته أمام مؤتمر مانحى سوريا فى لندن، بثتها وكالة الأنباء السعودية، عن تقدير المملكة العربية السعودية للمملكة المتحدة والدول والجهات المنظمة للمؤتمر على الجهد الذى بذلوه للإعداد للمؤتمر الرابع لمساعدة سوريا والدول المجاورة لها الذى سبقه المؤتمرات التى عقدت فى دولة الكويت.

وأكد أهمية الحاجة إلى مضاعفة الجهود من أجل تطبيق قرارات الأمم المتحدة وإيجاد ممرات آمنه لوصول المساعدات خاصة مع دخول السنة الخامسة للأزمة السورية التى بدأت عام 2011 .

وشدد وزير المالية على أن المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا يؤمنون بضرورة مساعدة الأصدقاء وقد بذل فى ذلك كل جهد لتقديم المساعدات الإنسانية للأشقاء السوريين، ومنذ بداية الأزمة أسهمت المملكة فى تقديم مساعدات مختلفة وقدمت مساعدات لأكثر من مليونى سوري، وخدمات مجانية فى مجالى الرعاية الصحية والتعليم.

وأوضح أن مجمل المساعدات التى قدمتها المملكة وصل إلى مايزيد عن 780 مليون دولار صرفت فى الداخل السورى ودول الجوار لتقديم الاحتياجات الأساسية للاجئين السوريين والدول المضيفة لهم.