قتل تسعة عراقيين وأصيب ثلاثة وثلاثون آخرون فى انفجار سلسلة من القنابل المزروعة على جانب الطريق وعمليات إطلاق النار فى العاصمة بغداد، بحسب مسئولين.

تأتى أعمال العنف بعد يوم من إعلان السلطات العراقية عن بدء إنشاء جدار وخندق حول بغداد لمنع المسلحين والسيارات المفخخة من دخول العاصمة.

وتقع المسؤولية فى غالبية التفجيرات التى تشهدها بغداد على المتشددين السنة الذين يميلون إلى استهداف القوات والمدنيين الشيعة.

واشترط المسئولون فى مجال الأمن والصحة التكتم على هوياتهم لأنهم غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام.