دعا البرلمان الأوروبي، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة "المذبحة المتعمدة" للأقليات الدينية والإتنية التي ينفذها تنظيم داعش في العراق وسوريا، والتي وصفها بـ"إبادة".

وأكد النواب الأوروبيون، في قرار اتخذوه في ستراسبورج، أن التنظيم الجهادي "يرتكب إبادة للمسيحيين والإيزيديين وغيرهما من الأقليات الدينية والإتنية" في العراق وسوريا.

كما أدان القرار "بشدة انتهاكات التنظيم الموصوفة لحقوق الإنسان، التي ترقى إلى جرائم إلى الإنسانية وجرائم حرب، وشدد على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات ليصنفها مجلس الأمن الدولي على أنها أعمال إبادة".

وطالب النص الاتحاد الأوروبي بتعيين "ممثل خاص دائم لحرية الديانة والمعتقد"، داعيا أعضاء مجلس الأمن إلى تأييد التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم التنظيم الإسلامي المتشدد في العراق وسوريا.